المختبر

تجربة أفضل للمرضى

يشكل المختبر رافدا ً هاما ً يخدم جميع الأقسام الحيوية ، الدموية ، الجرثومية ، الطفيلية والمناعية . أما تجهيزاته فهي من أحدث ما توصّل إليه العلم في هذا المجال. تقيس الأجهزة جميع الهرمونات ومؤشرات الأمراض السرطانية والأمراض القلبية وفقر الدم والسكر والدهون والكوليسترول وتعداد كريات الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية وسرعة الترسب والخضاب والأمراض المناعية وجميع أنواع التهابات الكبد الوبائية المعروفة كما تفحص البول والبراز. هذه الأجهزة تمكننا من الكشف المبكر عن الكثير من الأمراض التي يصاب بها الإنسان مع تقدم العمر.

“لمختبر”

يتم إستخدام نظام الباركود للعينات في المختبر لتفادي الأخطاء البشرية قدر الإمكان، كما يعاد فحص كافة النتائج غير الطبيعية للتأكد من دقتها. تعطينا أجهزة هذا القسم المتطورة أدق النتائج خلال مدة قصيرة جدا ً، ويمكن من عينة دم واحدة فقط إجراء أكثر من ١٦٠ اختبار. ولتحقيق جودة نوعية للنتائج تم الارتباط بعدة برامج لمراقبة الجودة خارجيا ً. لقد منحنا إعتماد

ISO 15189:2003

من قبل مركز

(DAC) Dubai Accreditation Center

تقديرا ً لكفاءة الخدمات المخبرية في قدراتها التقنية وإدارة الجودة الفعالة لخدماتهم المهنية والموظفين. الإعتماد هو ختم ضمان الجودة بأن المركز الطبي يقدم خدمات الرعاية الصحية وفقا ً لأعلى المعايير الدولية.

يشغل مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بمدينة دبي الطبية أحدث مركز جراحي رقمي بالشرق الأوسط ، لتوفير أعلى معدلات الجودة والأمان لمراجعينا. إذ يضم المستشفى غرف عمليات رقمية

Digital OR

تم ربطها بقسمي الأشعة والمختبر وأجهزة المناظير، وتزويدها بشاشات عالية الدقة والجودة لعرض بيانات المريض وخطوات الجراحة مما يتيح دقة أعلى أثناء العمليات الجراحية، وتعمل مختلف الجهيزات باللمس

Touch screen

لمزيد من السرعة والإنجاز في العمل. ويضم المركز الجراحي بمستشفى د.سليمان الحبيب عدد كبير من غرف العمليات المجهزة لإجراء مختلف التدخلات الجراحية الإعتيادية والدقيقة، وتم تأمين أحدث التجهيزات في كافة التخصصات مثل الميكروسكوب الجراحي

PENETRO 900

والمتميز في جراحات المخ والأعصاب وأورام الدماغ، وكذلك تم تأمين أحدث جيل من أجهزة

OPMI Lumera 700

لجراحات الشبكية والماء الأبيض.

 الخدمات ذات الصلة